السيد رئيس النيابة العامة يجري لقاءات ثنائية مع رؤساء النيابات الأجانب

في إطار تفعيل الدبلوماسية القضائية، أجرى الوكيل العام للملك رئيس النيابة العامة السيد محمد عبد النباوي، خلال اليوم الأول لمؤتمر مراكش الدولي للعدالة، سلسلة لقاءات ثنائية مع عدد من المسؤولين القضائيين الأجانب ضيوف المؤتمر.

وفي بداية هذه اللقاءات، أجرى السيد رئيس النيابة العامة، مباحثات تنائية مع رئيس المحكمة العليا بالجزائر السيد رشيد طبي، تناولت سبل تعزيز التعاون القضائي بين المملكة المغربية والجمهورية الجزائرية من خلال تبادل الزيارات والتجارب بين المؤسسات القضائية في كلا البلدين.

وفي السياق ذاته، أجرى السيد رئيس النيابة العامة مباحثات مع المدعي العام التركي، تعزيزا لاتفاقية الشراكة الموقعة بين الجانبين المغربي والتركي في أبريل 2018 بأنقرة. وأطلع رئيس النيابة العامة، نظيره التركي على الأدوار التي تضطلع بها مؤسسة رئاسة النيابة ودورها الحاسم في تكريس استقلال السلطة القضائية بالمغرب عن السلطة التنفيذية.

وتواصلك لقاءات رئيس النيابة العامة، زوال أمس الاثنين مع عدد من رؤساء النيابات العامة الأجانب بكل من إسبانيا، بلجيكا، هولندا، الأردن، مدغشقر، تناولت التجربة المغربية في مجال استقلال السلطة القضائية وسبل تعزيز التعاون القضائي مع هذه الدول، من أجل تعزيز مجال حقوق الإنسان وبناء دولة الحق والقانون.

من جانبهم أشاد رؤساء النيابات العامة الأجانب بالتجربة المغربية التي اعتبروها نموذجا فريدا من نوعه في المنطقة العربية والإفريقية، وتعهد رؤساء النيابات بتقوية روابط التعاون بين بلدانهم والمغرب.

وحرصا على تعزيز التعاون القضائي الدولي الدولي وتقوية برامج التكوين وتعزيز قدرات قضاة النيابة العامة، التقى السيد رئيس النيابة العامة، زوال أمس الاثنين على هامش مؤتمر مراكش الدولي السفيرة رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي بالرباط السيدة “كلوديا ويدي”. كما أجرى مباحثات مع المستشار القانوني لبرنامج تطوير القانون التجاري التابع لوزارة التجارة الأمريكية (CLDP).