الندوات الجهوية حول: “ترشيد الاعتقال الاحتياطي”، الدار البيضاء 27 و28 أكتوبر 2021



أطلقت رئاسة النيابة العامة، صباح يومه الأربعاء 27 أكتوبر 2021 بفندق Four saisons بالدار البيضاء ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا، سلسلة دورات تكوينية جهوية حول “ترشيد الاعتقال الاحتياطي”.


ويأتي عقد هذه الدورات التكوينية، التي ستنظمها رئاسة النيابة العامة بدعم من الاتحاد الأوروبي، في إطار تنفيذ توجهات السياسة الجنائية التي تشرف عليها رئاسة النيابة العامة في مجال تعزيز حقوق وحريات الأفراد، وكذا تحسين أداء قضاة النيابة العامة في مجال ترشيد الاعتقال الاحتياطي وتفعيل بدائله.


ويستفيد من هذه الدورات، التي ستعقد بكل من مدن الدار البيضاء ومراكش وأكادير وفاس وطنجة، ما مجموعه 450 قاضيا، من رؤساء الهيئات القضائية ورؤساء الغرف التي تبت في قضايا المعتقلين وقضاة التحقيق وقضاة النيابة العامة بمختلف محاكم المملكة. وسيشرف على تأطير هذه الدورات التكوينية خبراء مغاربة وأجانب.


وتهدف هذه الدورات التكوينية إلى الاطلاع على المعايير الدولية المعتمدة في مجال الاعتقال الاحتياطي، وتبادل الخبرات والتجارب في هذا الإطار مع الخبراء الأجانب، والتعرف على المناهج الحديثة المعتمدة لمراقبة وتتبع إجراءات الاعتقال الاحتياطي.

نص كلمة السيد مولاي الحسن الداكي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة خلال الندوة الجهوية حول “توطيد جهود النيابة العامة في ترشيد الاعتقال الاحتياطي” بالدار البيضاء يومي 27 و28 أكتوبر 2021 ، (ألقاها بالنيابة عنه السيد أحمد الوالي العلمي رئيس قطب الدعوى العمومية وتتبع تنفيذ السياسة الجنائية ):