رئيس النيابة العامة يوقع اتفاقية تعاون قضائي مع النائب العام التركي ويجري لقاءات مع مسؤولين قضائيين بالجمهورية التركية

في إطار تعزيز وتدعيم علاقات التعاون القضائي والتقارب بين المملكة المغربية ودولة تركيا، يقوم السيد محمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك رئيس النياية العامة بزيارة للجمهورية التركية بدعوة من السيد محمد أكارجا، النائب العام بمحكمة التمييز العليا لدولة تركيا، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين النيابة العامة لدى محكمة التمييز بالجمهورية التركية ورئاسة النيابة العامة بالمغرب.

وتهدف هذه المذكرة التي تم توقيعها بمقر محكمة التمييز بحضور مسؤولين قضائيين سامين إلى تعزيز التعاون القضائي بين النيابتين العامتين، عن طريق تبادل المعلومات بين السلطات المغربية والتركية المتعلقة بالنظم القانونية للبلدين والقوانين الجنائية، ولاسيما القوانين المتعلقة بزجر الجريمة المنظمة والجريمة الإرهابية والاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية والجرائم الاقتصادية. وكذلك تبادل الممارسات الفضلى في هذا المجال .

وقد استهلت الزيارة الرسمية للسيد رئيس النيابة العامة المغربي بزيارة ضريح “مصطفى كمال أتاتورك” مؤسس الدولة التركية الحديثة، حيث وضع السيد رئيس النيابة العامة، إكليلا من الزهور. كما وقع في الدفتر الذهبي للضريح.

وعقد رئيس النيابة العامة جلسة عمل مع السيد النائب العام بمحكمة التمييز بتركيا ومع رئيس محكمة التمييز المستشار اسماعيل روشتو جيريت ومع كبار المسؤولين بوزارة العدل التركية، وزار مقر أكاديمية العدل التركية، حيث قدم مسؤولو الأكاديمية عرضا حول طرق تكوين القضاة والمدعين العامين والمناهج المتبعة في التدريس بالأكاديمية.

ومن المنتظر أن يقوم رئيس النيابة العامة والوفد المرافق له، بزيارة بعض المحاكم التركية (محكمة استئناف ومحكمة ابتدائية) للاطلاع على نظام العمل بهما والتعرف على تنظيم النيابة العامة.